بطلة سكس مصري الفيديو عالي الدقة

كانت نينا الان في الحجز في الجامعة كانت فتاة مثيرة و طائشة و تبحث دائما عن المتعة و النشوة و كان كل شاب في الجامعة يتمناها و يريد ان ان بمعمل جسمها الجميل نيك حار و لاكن الاقلية منهم الذي كانت تعطيعم جسمها المثير لانها كانت تحب الرجل الاكبر ذو الخبرة و يعرف كيف يلعب بجسمها و يجعلها تترجاه و تصرخ من الالم و اللذة .. كانت الان لوحدها في غرفة الحجر و يراقبها استاذها و عندما شعرت بالملل اخرجت هاتقها و شغلت فيلم نيك ساخن كانت قد ارسلته لها صديقتها و بدأت تشاهده في وضع صامت و تعض على شفتيها و تحرك رجليها لتمنه نفسها من الصريخ باحساس كسها يستجيب للفيلم و قد لاحظ هذا استاذها و عندما اقترب و رأى ما تشاهده رفعت عينيها و بدأت تنظر اليه بشهوة و هو ينظر الى فرقة بزازها الواضحة من قميصها المفتوح ثم نزل على شفتيها بقبلة ساخنة جدا ثم وقفت و هي لا تزال تقبله ثم نزلت على ركبتيها امامه امسكت بزبه بيدها اوه كم كان حجمه كبير وبزقت عليه بلعابها و اعطت اسخن و اجمد مساج زب بعدها ادخلته الى فمها و بدأ ترضعه و تمصه و هو يدخله و يخرجه من فمها اوه اممم  كانت تدخله حتى يصل الى حلقها ثم رفعت الى جهة بطنه و بدات تمص له بيضاته الساخنتين كانت تضعهم في فهما و تلعقهم بلسانها… بعد ان انتهب من زبه و بللته بالكامل جلست على الارض و فتحت رجليها على اخرهما و رفعتهم كانت ثقبة طيزها الكبيرة ظاهرة و مشهية ادخل زبه الكبير و نيكها حتى يقفز جسمها ايااااي اااه اااه زبك كبير اااااااااه نيكني اااي اااه كانت تصرخ بقوة بعدها رفعت رجليها اكثر و ادخله الى ثقبة كسها و كان يهمس لها اسخن والاشياء و هو ينيكها و هي تصرخ و تلحس في بزازها الكبار حتى انفجر على بزازها و لحس منيه الابيض كامل و بلعته امممم لهذا كانت تحب الرجل الاكبرو الزب الكبير .

بطلة سكس مصري

أفضل الاتجاهات الإباحية