رومانسية الفيديو عالي الدقة

فاروق شاب ساخن و يحب نيك جامد تعرف على حبيبته الهندية المثيرة و لشهر كاملا كان يتخيل جسمها العاري في مخيلته و ما الذي سيفعل به و اليوم كانت فرصته ذهب هو و حبيبته الى بيته و تمددو على السرير و بدأو يشاهدون فلما في تلك اللحظة و ضع شفاتيه في عنقها و بدأ يقبلها و يرضعها و يعرضها حتى بدات تتنفس بصعوبة ثم انزل يديه و وضعها على بزازها من فوق ملابسها و انتظر ماذا ستكون ردة فعلها امسكت بيده ثم بدات تدعكها على بزازها و تعض على شفتيها رأيتها هكذا جعلت زبه يقف . قلع لها ملابسها و كان تركيزه على بزازها الكبار و حلماتهم البنية امسكهم بين يديه و بدأ يلعب بهم في كفه و يعرصهم حتى تصرخ اوه كانو ناعمين ثم ادخل حلماتها في فمه و بدأ يرضعهم ة يعصرهم كأنه يريد ان يخرج الحليب منهم و في نفس الوقت انزل يده حتى وصل الى كسها اوه كان كسها نااار و مبللا بالكامل لم يعد يستطيع ان يتحمل انزل فمه و بدأ يلحس مائها و يستمتع بصراخها باسمه بدأ يرضع شفراتها و ينيكها يبسانه حتى اصبحت جاهزة له تماما قلع سرواله و اخرج زبه المنتصب ثم بدأ يدعكه من كسها الى طيزها حتى تبلل بمائها اللذيذ ثم جذبها من شعرها و ادخله الى فمها بدات ترضعه وهو يتاوه من رطوبة فمها و سخونة و نعومة شفتيها على زبه بدا يدخل و يخرجه و هي تمص بلهفة ااوووه بعدها وضع زبه في ثقبة طيزها و بدأ يدخله و يحرجه بلطف و هي تصرخ ااااه كان يحس بزبه يمدد ثقبتها و يستمتع بذلك عندما احس انها تعودت عليه بدا يخبط فيها بقوة و سرعة حتى يقفز بزازها الجميلتين بقي ينكها لمدة طويلة حتى اشبع كسها الممحون و احس انها انزلت ثم وضع زبه بين بزازها و اخرجج منيه الدافئ عليها كانت رأيتها هاكذا مبللة بلبنه مثيرة جدا ثم احذها في حضنه ة بدا يقبلها و يدعك بزازها الى ان نامو

رومانسية

أفضل الاتجاهات الإباحية